دعم المواطنين الروس في لبنان

يعيش خارج روسيا حوالى 30 مليون مواطن روسي وجدوا هناك لأسياب مختلفة. وتعد الجالية الروسية من أكبر الجاليات الروسية في العالم. غير ان الروس بالرغم من عيشهم في بلدان أخرى وتلقيهم قيم وثقافات أخرى لا يقطعون العلاقة مع وطنهم الأم. وليس هم وحدهم فقط وانما أولادهم أيضاً يعرفون ويحبون اللغة والثقافة والتقاليد الروسية. ان المواطنين الروس في الخارج هم حاملو اللغة والثقافة والتقاليد الروسية والصلة التي تربط بين روسيا والبلدان الاجنبية. والوكالة الروسية للتعاون الدولي (روس سترودنيتشيستفو) تعمل بنشاط مع منظمات المواطنين الروس في الخارج على تنظيم واجراء الفعاليات المتنوعة وسط الناس الذين يشعرون بقربهم من روسيا ويبذلوا جهدهم لتنمية علاقات الصداقة بين بلدان العالم. وفي كل سنة يحتفل المواطنون الروس في الخارج بعيد الوحدة الشعبية وعيد اللغة الروسية ويقيمون المهرجانات الفنية والدورات الرياضية والمسابقات التنوعة من حيث المواضيع والأمسيات المكرسة للتذكارات التاريخية والثقافية. كما تدعم الوكالة الروسية للتعاون الدولي الأنشطة التي تقوم بها مكونات روسيا الاتحادية. وكأحد أكبر وأوسع الأنشطة والفعاليات نذكر البرنامج التعليمي والتعريفي الممثل باقامة رحلات الى المواقع التاريخية في روسيا الاتحادية تحت عنوان " مرحبا روسيا ". ففي كل سنة يزور موسكو وسانت بيتربورغ وابتداء من العام 2015 مدينة قازان أيضاً حوالى 1000 فائز في مسابقات معرفة تاريخ وثقافة روسيا ولغتها.

Compressed file