المركز الروسي للعلوم والثقافة (المركز الثقافي الروسي في بيروت)

المركز الروسي للعلوم والثقافة (المركز الثقافي الروسي في بيروت)

شكـّل إنشاء المركز الثقافي الروسي في بيروت في بداية الخمسينيات من القرن الماضي حدثاً ثقافياً واجتماعياً مهماً في لبنان بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. وهو يعد من أوائل المراكز الثقافية الأجنبية التي تم افتتاحها على الساحة اللبنانية بهدف التعريف عن المجتمع السوفياتي والروسي من حيث حضارته وثقافته وعلومه وفنونه بالاضافة الى تبادل الخبرات والكفاءات الموجودة لدى البلدين.

Compressed file

ويعتبر المركز الثقافي الروسي الممثلية الرسمية للمركز الروسي الدولي للتعاون العلمي والثقافي الذي انبثق من الجمعية السوفياتية للعلاقات مع الخارج التي تم تأسيسها في الاتحاد السوفياتي عام 1925. 
ولدى المركز الروسي الدولي للتعاون العلمي والثقافي اليوم ممثليات في أكثر من 70 دولة في العالم وهو يعد من القنوات الأكثر فعالية على صعيد مشاركة الجمعيات والمنظمات الأهلية فيما يسمى بـ  "الدبلوماسية الشعبية".
في لبنان تم افتتاح المركز الثقافي السوفياتي في العاصمة بيروت في العام 1951 وكان المبنى التابع له قد تنقــّل لعدة سنوات بين منطقة وأخرى من العاصمة ليستقر أخيراً في العام 1981 في شارع فردان ، وهو موقعه الحالي اليوم.
جرى إنشاء مبنى المركز الحالي بشكل يسمح بالقيام بنشاطات ثقافية متعددة في طوابقه السبعة وصالاته الأرضية وتلك الموجودة تحت الأرض. وتنشط في المركز الثقافي الروسي اليوم عدة مدارس وفعاليات وستديوهات تطال مختلف الأعمار والفئات ، ومنها على سبيل المثال وليس الحصر: مدرسة تعليم اللغة الروسية للبنانيين والأجانب ومدرسة تعليم اللغة العربية للروس والأجانب الآخرين ، الفعاليات الرياضية (جمباز، أكروباتيك و أيروبيك) ، مدرسة الموسيقى (بيانو ، كمان ، غيتار) ، مدرسة الباليه وصفوف الرقص على أنواعه لمختلف الأعمار ، مدرسة الكومبيوتر، استديو المسرح ، تعليم الشطرنج والتصوير الفوتوغرافي، مدرسة الرسم والنحت لمختلف الأعمار وكذلك مدرسة الموزاييك والرسم والحفر على المرايا. وتتضمن المكتبة العامة في المركز الثقافي الروسي حوالي عشرة آلاف كتاب باللغات الروسية والعربية والفرنسية والإنكليزية. ويصل الى المكتبة شهرياً حوالي 15 صحيفة ومجلة دورية. كما ويعمل في المركز مكتب للدراسة الجامعية ويعنى باستلام طلبات الراغبين بالدراسة في روسيا كما وهناك معرض دائم للسلع الروسية المعروضة للبيع.
ان نشاط وعمل المركز الثقافي الروسي يتطور ويتوسع باستمرار. وبفضل الدعم الذي يبديه له أصدقاؤه اللبنانيون تمكن المركز من افتتاح فروع له في مختلف المناطق اللبنانية وخاصة النبطية وطرابلس وبعلبك وبعقلين وبيت مري . ويجري في هذه الفروع تعليم اللغة الروسية وتقدم حفلات موسيقية وفنية للفنانين الوافدين من روسيا وتعرض كذلك الأعمال الفنية والمسرحية التي تعدها استديوهات مسرح الجالية الروسية التابعة للمركز في بيروت.
كما وأن هناك علاقات وثيقة تربط بين ممثلية المركز الروسي الدولي للتعاون العلمي والثقافي وجمعيات ومؤسسات الجالية الروسية في لبنان وجمعية الصداقة اللبنانية الروسية وجمعية متخرجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفياتي وروسيا ونادي خريجي روسيا الاتحادية والبيت اللبناني الروسي وغيرها من الجمعيات والمنظمات الأهلية الصديقة لروسيا.